اكتشاف سلالة جزائرية متحورة لفيروس كورونا

0 30

كشف الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بمستشفى الهادي فليسي، “القطار” بالجزائر العاصمة، الدكتور محمد زروال، عن تسجيل سلالات متحورة جزائرية لفيروس كورونا، وهي ليست السلالات المتحورة الأجنبية.
وفي تصريحات لإذاعة سطيف، أوضح محمد زروال، قائلا:”لدينا سلالات جزائرية لأن الفيروس في تطوره الطبيعي يتأقلم مع البيئة وهو سبب لاستقرار الوضعية الوبائية وعدم تأثير الفيروس”
قبل أن يضيف:” معنى ان تاقلم الفيروس مع الجو والإنسان جعل السلالات الجزائرية المتحورة غير خطرة””وكشف ذات المتحدث، أن فيروس كورونا لم يكشف حقيقته لا يعترف بالفصول وفي الشتاء الخطر أكبر بسبب الفضاءات المغلقة مع التحذير من خطر المكيفات في الصيف.

وقال محمد زروال، الأستاذ إن ما يقارب 80 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا لا تظهر عليهم الأعراض، و20بالمائة من المرضى فقط تظهر عليهم الأعراض وهو ما يشكل خطرا كبيرا .
وأضاف زروال” سجلنا في الآونة الأخيرة ارتفاعا في عدد الإصابات، لا تقل عن 300 حالة يوميا، الأرقام لا تعكس للأسف الحقيقة بالمستشفيات، التي تصلها فقط الحالات التي تعاني من الأعراض، وتحتاج إلى الأوكسجين”.

وبخصوص قرب افتتاح موسم الاصطياف وتأثيره على انتشار الفيروس، قال زروال: “إن الشواطئ لا تخيفنا لأن الخطر موجود في الفضاءات المغلقة، وانتشار الفيروس ضعيف في الأماكن المفتوحة ، لذا وجب الحذر من قاعات الحفلات وأماكن التبريد التي تزيد من خطر سرعة الانتشار للفيروس كما حدث الموسم الماضي بالجنوب الكبير”.
وأكد زروال، على أن الوضعية بالمستشفيات صارت صعبة للغاية، بحيث يجب علينا الالتزام بالوقاية، والتلقيح بوتيرة سريعة، ويبقى التحسيس والردع ضرورين لفرض احترام الجميع لهذه التدابير .

تعليقات
Loading...